مدن يمنية

محافظة البيضاء اليمنية

محافظة البيضاء

تعتبر محافظة البيضاء من أهم المحافظات اليمنية وتتقسم إلى 20 مديرية يعد أكبرها مديرية رداع وسنتعرف عليها بشكل تفصيلي في السطور القادمة.

سكان وموقع محافظة البيضاء اليمنية

تقع المحافظة في إقليم سبأ الفيدرالي، وتتوسط مجموعة من المحافظات الآخرى، حيث تحدها من الشمال أجزاء من محافظتي مأرب وشبوة، ومن الشرق أجزاء من محافظتي شبوة وأبين، ومن الجنوب أجزاء من محافظة لحج، أبين، والضالع، بينما من الغرب أجزاء من محافظة الضالع، وإب، وذمار، ومن الشمال الغربي جزء من العاصمة صنعاء والتي تبعد عنها بحوالي 268 كم، وترتفع عن سطح البحر بمسافة 2250 متر تقريبًا.

ويعتبر من أشهر مدن المحافظة هي مدينة رداع، والتي كانت عاصمة الدولة الطاهرية، التي كانت حاكمة لليمن خلال النصف الأول من القرن العاشر الهجري، ومازالت المحافظة تحتفظ بطابعها التاريخي حتى الآن يغلب على شوارعها ومعمارها طابع العصور الوسطى، من مباني حجرية منقوشة، إضافة لقلاعها وحصونها التي مازالت رغم تهدم بعضها، ولكن مازال بعضها الآخر محتفظ بأصالته.

ويبلغ عدد سكان المحافظة حسب التعداد الإحصائي الذي كان قد تم عام 2004م، 577,369 نسمة ومتوزعين على 20 مديرية تضمها محافظة البيضاء، وتعتبر مديرية رداع أكثر المديريات تكدسًا للسكان بينا تأتي مديرية مسورة كأقل المديريات تكدسًا بالسكان.

تضاريس ومناخ محافظة البيضاء

تضم المحافظة مختلف التضاريس من مرتفعات وسهول ووديان، وسلاسل جبلية متصلة ويعد أكبرهم هو جبل حيد والذي يصل ارتفاعه حتى 2140 متر، ويأتي بعده جبل السماء والذي يبلغ طوله 2019 متر وجبل المياسر، وكذلك يعد أبرز الوديان الموجودة في محافظة البيضاء وادي بيحان ووادي جواد مرخة والواقع في شرق المحافظة ويصب في الصحراء.

أما عن مناخ المحافظة فتتمتع البيضاء بمناخ معتدل جاف صيفًا، وبارد ممطر شتاءًا وخاصًة في المناطق الجبلية، بينما يغلب المناخ الحار جاف صيفًا، والمعتدل ممطر شتاءًا على المناطق الصحراوية بالمحافظة وتكثر النباتات الجبلية في المناطق التي تكثر فيها الأمطار.

السياحة في محافظة البيضاء

تعتبر من أبرز المناطق السياحية في محافظة البيضاء خاصة، وفي اليمن عامة، هي مدينة رداع والتي تحتوي على العديد من أثار الملك الحميري شمر يهرعش، إضافة إلى كونها كانت مقر تمركز الدولة الطاهرية في الخامس عشر الميلادي، ويعتبر من أبرز تلك المعالم حصن الجناح الأكبر الذي سكنه الأقيال إضافة إلى مدرسة العامرية وقلعتها الأثرية.

البيضاء
البيضاء

إضافة لاحتواء المحافظة على العديد من المساجد التي تتميز بالفن المعماري الإسلامي، والتي يعود بعضها إلى فجر الدولة الإسلامية، ولعل أبرز تلك المساجد هو مسجد إدريس، مسجد ومدرسة البغدادية التي اخذت على عاتقها نشر الدين الإسلامي، وكذلك مسجد العوسجة.

إضافة إلى العديد من القلاع وأبرز تلك القلاع هي القلعة القديمة، والتي تتواجد في مرتفع أعلى المدينة غير العديد من الشواهد الموجودة في مقبرة الشعب، غير كما ذكرنا طرقات ومباني تم بنائها من الحجارة مما تعطي طابع العصور الوسطى.

الصناعات الحرفيةفي محافظة البيضاء

يبرع أهل محافظة البيضاء في الصناعات الحرفية واليدوية، من خلال صناعة المنتجات الصناعية التي يتم استغلالها واستخدامها في الزراعة، غير العمل في المشغولات اليدوية، والنسيج والغزل اليدوي والذي يتم صناعته من الصوف والمسنوجات، وكذلك يتم تتطويع الفضة والسلاح من خلال الأعمال اليدوية لصناعة الخواتم الفضية المختلفة وهي أحد الصناعات المشهورة عن اليمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي