شخصيات ادبية

قصائد البردوني عن اليمن

قصائد البردوني عن اليمن

قصائد البردوني عن اليمن : من هو عبد الله البردوني شاعر ومفكر وناقد أدبي ومؤرخ ومدرس يمني مثل ولا يزال يمثل ظاهرة ثقافية عاشت في اليمنيين من مختلف الفئات الاجتماعية والحركات السياسية والطوائف والمناطق والخلفيات الثقافية والفكرية. ولد عبد الله بن صالح بن عبد الله بن حسن البردوني عام 1929 بقرية البردون بمديرية الحداء بمحافظة ذمار وأصيب بالجدري الصغير في سن الخامسة ، مما أدى إلى فقدانه بصره تمامًا في سن السادسة.

 كان البردوني وجهًا مألوفًا في مؤتمرات الأدب العربي. منذ أوائل السبعينيات ترأس اتحاد الكتاب اليمنيين ، وفي عام 1997 انتخبه قراء الصحف اليمنية “شخصية العام الفكرية”. تمت قراءة أعماله في جميع أنحاء العالم العربي ، وترجمت إلى العديد من اللغات.

احتوت مؤلفاته على كل من تاريخ الشعر سواء القديم والحديث في اليمن و مواضيع سياسية مرتبطة باليمن و من أهمها الصراع بين الجمهوري و الملكي. رغم فقدان البردوني لبصره كان إنسانا مثقفا و ذو درجة عالية من الوعي بالواقع السياسي و الثقافي في اليمن و في المنطقة العربية لدرجة تطابق بعض من القصائد التي كتبها مع العديد من الأحداث في اليمن.

إليك بعض من قصائد البردوني عن اليمن فيهم تنبؤات جلية صريحة بالواقع اليمني اليوم رغم أن تاريخ كتابة إحداهما يعود لما قبل 45 عام.

 قصائد البردوني عن اليمن:

القصيدة الأولى “مصطفى”:

واحدة من أهم قصائد الراحل البردوني والعجيب فيها أنها كتبت في عام 1986 ولكنها كأنها تصف حرفيا ما حدث لليمن من حرب و تقتيل و قصف بعد القائها بثلاثين عام وهو ما حدث في عام 2015 عند بداية عملية عاصفة الحزم كما يصف فيها البردوني بشكل يكاد يطابق الصمود والصبر الذي قدمه الشعب اليمني على الحرب.

في مطلع القصيدة يقول البردوني:

فليقصفوا، لست مقصف      وليعنفوا، أنت أعنف

                                              وليحشدوا، أنت تدري         إن المخيفين أخوف

                                              أغنى، ولكن أشقى             أوهى، ولكن أجلف

                                              أبدى ولكن أخفى               أخزى ولكن أصلف

ويختم البردوني القصيدة بقوله:

                                               ويا زماناً سيأتي               يمحو الزمان المزيف

القصيدة الثانية “الغزو من الداخل” من أشهر قصائد البردوني عن اليمن:

واحدة من أهم قصائد البردوني والتي تؤكد كسابقتها على القدرة التنبؤية الفذة و القراءة الواعية لدى هذه الشخصية، حيث كتبت في تشرين الأول 1973 وانتقدت العولمة الصارخة التي يعيشها العرب، و كذلك تحدث فيها عن الوضع العربي الإسرائيلي، ثم يتحدث البردوني بشكل صريح في نهاية القصيدة عن دول الخليج(ملوك النفط) وتدخلاتهم الصريحة في جميع الأحداث في الوطن العربي بشكل عام وفي اليمن بشكل خاص

القصيدة الثالثة “صَنْعَاءُ وَالمَوْتُ والمِيْلادُ”:

في هذه القصيدة بعنوان صَنْعَاءُ وَالمَوْتُ والمِيْلادُ ، تنبأ عبد الله البردوني  بسقوط صنعاء واستيلاء الحوثيين على السلطة. 

القصيدة الرابعة “أَبُو تَمَّام وَعُرُوبَةُ اليَوْم”:

على الرغم من إعاقته البصرية ، كان عبد الله البردوني يتمتع بحكمة روحية مذهلة لما سيحدث في اليمن والعالم العربي. تمتلئ قصائده بالاستعارات والحكايات النبوية. في قصيدة “أَبُو تَمَّام وَعُرُوبَةُ اليَوْم” صور الوضع في العالم العربي ، وانتقد القادة العرب بحدة ، وتنبأ بشكل مشؤوم بفوضى الربيع العربي.

القصيدة الخامسة “صَنْعَاءُ وَالحُلْمُ وَالزَّمَان”:

في قصيدة صَنْعَاءُ وَالحُلْمُ وَالزَّمَان تنبأ عبد الله البردوني الربيع العربي في اليمن ضد نظام صالح.

سمعته وجوائزه:

أكسبته مشاركته في مهرجان شعر الموصل عام 1971 ، والتي كانت أول رحلة له خارج اليمن ، شعبية في جميع أنحاء الوطن العربي. بتعبير أدق ، كانت قصيدته التي لا تُنسى “أَبُو تَمَّام وَعُرُوبَةُ اليَوْم” التي ألقاها بنفسه خلال المهرجان. ومنذ ذلك الحين ، تلقى بانتظام دعوات خاصة لحضور مؤتمرات ومهرجانات من جميع أنحاء العالم العربي.

فيما يلي قائمة بالجوائز التي حصل عليها:

  • جائزة أبي تمام بالموصل 1971
  • جائزة شوقي بالقاهرة 1981
  • جائزة اليونسكو 1982
  • وسام الاستحقاق في الفنون والآداب ، عدن 1982
  • جائزة مهرجان جرش ، الأردن 1984
  • وسام الاستحقاق في الفنون والآداب ,صنعاء 1984
  • جائزة سلطان العويس ، الإمارات العربية المتحدة ، 1993

أعماله الشعرية الأخرى:

قصيدة من أرض بلقيس (1961).

قصيدة لعيني أم بلقيس (1975).

قصيدة في طريق الفجر (1967).

قصيدة عودة الحكماء (1994)

توفي عبد الله البردوني ، الذي يعتبر من أعظم الشعراء العرب ، وتحفة من روائع النبوءة الشعرية ، في 30 غشت 1999. رحمه الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي